قهوه انح

شكلك تعبان ومتضايق شدلك كورسي واقعد تشرب ايه بقي مع قهوه انح مش حتقدر تزوغ م الحساب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انا بحسد الموتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شجره الدر
دراع المعلم اليمين
دراع المعلم اليمين
avatar

عدد الرسائل : 1683
العمر : 29
الموقع : i believe i can fly..i belive i can touch the sky
تاريخ التسجيل : 28/07/2008

مُساهمةموضوع: انا بحسد الموتي   السبت فبراير 07, 2009 9:32 am

ازيكم يا انحاوووووين

النهارده صحيت من نومي كالمعتاد زهقانه وقرفانه

ومش طايقه حد يكملني

ولقيت اللمبه نورت فوق دماغي (وجدتهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا )

وشديت الرحال علي مكبته اسكندريه

(طبعا حد هيقولي ايه الرزاله اللي انتي فيها دي

ده احنا في اجازه يابنتي ...يعني تروحي سينما ومسرح مش تروحي مكتبه)


هقوله ملكش دعووووه


المهم كنت ماشيه بين الرفوف بدون هددددف نهائي

ومش عارفه اقراء ايه

المهم وقع في ايدي كتااااااااب لذيذ موت موت

وهو كتاب ((احسد الموتي)) لياسر الزيات

انا مقرتهوش كله بس اتبعت اسلوبي المعتاد في القراءه

وهي اني ارمي الكتاب علي وشه واقرا الصفحه اللي هتطلع


المهم طلعتلي صفحه جميله اووووي

ونقلتها ليكم علي طوووووووول علشان تستفادو منها


ودي الجزئيه اللي عجبتني من الكتاب




عندما أحب أتحدث عن الموت، وعندما أبكى أتحدث عن الموت،

وعندما تتعالى ضحكتي المتقطعة أتحدث عن الموت ،

ولكنني عندما أموت سأتحدث كثيرا، كثيرا جدا، عن الحياة.

أي فجيعة في الموت؟ وأي موت فيه؟ سأكون هناك سالما آمنا،

ولن يزعجني تآكل لحمى أو ذوبان عظامي في الرمل.

هناك سأكون أكثر التصاقا بالحياة، وربما تصبح مقبرتي،
بعد حين من الدهر، حديقة فل أو مزرعة برسيم يرعى فيها البقر

: ما الفرق؟ في الموت سأكون في قلب الحياة، لا مجرد جزء منها.

سأكون صادقا بما يكفي للضحك بصوت عال على أغبياء

يبكون أنفسهم كلما مشوا في جنازة،أو تذكروا موتا مختبئا في الهواء.

عندما يأتي الموت سأبتسم بسمة هادئة، بسمة صافية جميلة،

لم أرها على وجهي من قبل، سأنسى كل تمردي وعنفواني؛

لأصبح مسالما وبريئا، محبا لأحبائي، ومحبا ومتعطشا للحياة،

فكن رفيقا ببسمتي أيها الموت،

واحفظها أكبر فترة ممكنة في ذاكرتك؛لأنني سأموت كثيرا،

وأبتسم كثيرا كثيرا،عندما أصبح زهرة أو شجرة، سمكة أو ديناصورا أو حفنة رمل.




وياااااااااارب تكون عجبتكم واستفادتم منها

مش لازم تكونو علي اقتناع تام بفلسفه الشخصيه

لان كل شخص المفروض يكون ليه فلسفه مختلفه عن التاني

وعلشان يكون ليك فلسفه ...لازم تقرا فلسفات ناس تانين

اهم شئ ان يكون ليك فلسفه في حياتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SANDY
صوباع المعلم اليمين
avatar

عدد الرسائل : 75
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: انا بحسد الموتي   الأحد فبراير 08, 2009 7:38 am

ازيك يا شجرة وحشتيني اوي
وبجد الكلام صحيح مؤثر اوي بس متشائم اوي ومتفائل اوي برضه هاتقولي ازاي؟
اقولك انه متشائم لانه بيفكر في الموت وهو بيحب اذا كان الحب اصلا حياه ده مثلا
ثم هو ضمن منين انه في موته يرتاح مش يمكن يدخل النار
بس انتي عندك حق اننا لازم نعرف فلسفة الاخرين يمكن نستفيد منها
Sad Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
journalist safsofa
مشرفة القسم الاسلامي
مشرفة القسم الاسلامي
avatar

عدد الرسائل : 2045
العمر : 28
الموقع : alex
تاريخ التسجيل : 08/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: انا بحسد الموتي   الأحد فبراير 08, 2009 7:43 am

بجد واضح انه كتاب جااااااااامد اوى يا شجرتى
انا بجد لازم اقراه
وشكرا على المواضيع اللى دايما بتشد انح للثقافه يوم بعد التانى
بجد انا بستفاد منك كتير اووووى

_________________
url=http://www.0zz0.com][/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nonaa
دراع المعلم اليمين
دراع المعلم اليمين
avatar

عدد الرسائل : 2688
العمر : 27
الموقع : اسكندربه مدينه العشاق
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: انا بحسد الموتي   الأربعاء فبراير 11, 2009 3:58 am

موضوع جميل بجد ياشجره بس فى حاجه ان الواحد عشان يستمتع بالموت اوى كده يبفى لازم بجد فى الدنيا يعمل لاخرته لان محدش حيبقى ميت وهو مبسوط كده الا اللى بجد عمله كويس وصالح
ونايس توبيك ياقمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Fighter pilot
صوباع المعلم اليمين
avatar

عدد الرسائل : 43
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 01/01/2009

مُساهمةموضوع: فلسفة الموت...   الأربعاء فبراير 11, 2009 7:37 am

[b] اولا بحيكى يا شجرة على موضوعك المهم دا ... وانا عندى رد لهذا الموضوع يارب يعجبكم ...



لكل شىء حولنا فلسفه .. والفلسفة هى علم البحث عن الحقيقه .. إذن فلننظر للحياة لنرى فيها كيف أن الخلق كلهم جميعا يسيرون فى إتجاه يدفعهم للقبور .. يتجهون للأمام .. يتجهون لزيادة فى العمر وشيبٌ فى الرأس .. يتجهون لضعف من بعد قوة ... فالحياة كلها تسير فى هذا الإتجاه .. تسير فى إتجاه الموت !!.. أو لنقل كما قال الله تعالى (( والشمس تجرى لمستقرٍ لها ،، ذلك تقدير العزيز العليم )) .. وإن كانت الشمس هى رمز النهار والحياة تجرى لمستقر لها لنهاية لها فهو بالأحرى كناية للبشر أنهم كذلك يجروون لمستقرٍ لهم .. ونهاية لهم .

لذا قال العقلاء .. ما مضى فات .. فلا تحبس نفسك فى سجن الماضى لأن زنزانة الماضى تُطوى فى حضن الأيام وتُدفن تحت غبار الأعوام ... فالمتمسك بعجز أو هزيمة مر بها فى ماضيه وتوقف عندها وشعر دائماً أنه لن يستطيع أن يعود تارة أخرى .. فهو بذلك قد أضاع حاضره بماضيه .. وتظل فلفسة الحياة تخبرنا .. أن الحياة لن تتوقف .. فلتضيعها كما شئت وكيف شئت .. ولكن يظل ركب الحياة يسير للأمام فينتهى من عمرك يوم جديد ويومين وثلاثه وشهر - ولن يعودوا أبداً- وأنت لا زلت متمسك بقصة عجز مرت بك فى ماضيك

شعرت بعدها أنه الموت قد أصابك وأنه العجز قد نخر عودك .. لما ؟! .. ألا تدرون أن الحياة لا تتوقف ولن تتوقف .. فإن أخطأنا أمس فلنتب اليوم .. وإن إنهزمنا أمس فلننتصر اليوم أو غداً .. المهم أن ندرك أن .. ما مضى فات .. ولا يصح أن أقف أمام مقبرته باكي العين طوووال العمر لأنى بهذا أدفن معه حاضري هباءا منبثاً .. وفجأه سينتهى بي ركب الحياة وألقى الموت قد تسلمنى من يمينى وعن شمالى ,, فحينها أندم وأقول ليتنى ما أطلت البكآء على هاتيك الموقف .. ليتنى ما توقفت .. ليتنى أعطيت .. ليتنى حاولت ولو بالقليل .. فصدق من قال .. لا تستقل القليل فالمنع أقل .. أى لا تقل : أمس إنهزمت وإنجرحت وأصابتنى الدنيا بشظاياها وعدت لا أقدر على شىء .. وعدت لا أنفع فى شىء .. بل قم وتحرك وحاول ولو فى شىء قليل وحاول ولو بأقل مما كنت عليه ولا تستقل القليل فإن المنع أقل وإن وقوفك عند مقبرة الماضى أقل .. فلتعطى الحاضر كما أعطيت الماضى ولو بأقل مما كنت عليه ولكن المهم أن لا تتوقف .. وأن تفطن لحقيقة الحياه . ولا تنسى أنك فى كل الأحوال تسير فى ركب الحياة الذى لن يتوقف بل يسير قدما حتى يوصلك للمرحلة الذى تليه.

وهى الموت ... وللموت فلسفته .. كما أن للحياة فلسفتها .. فالموت مرحلة توقيف .. كمن يوقفك على حدود بلد ما ويسألك عن ID أو بطاقتك أو جواز سفرك .. ليرى هو على أى مكان تعبر .. فهل يسمح لك أن تدخل البلد الذى تريد ءامنا مطمئنا ؟؟

أم سيرى أنك لا يصح أن تدخلها لأنك غير مستوفى الشروط المعروفه فلا يدخلك إياها ؟؟

هكذا الموت - هكذا أراه- مرحلة توقف .. مرحلة تقف فيها مع نفسك وقفة حقيقة (( الناس فى غفلة ،، فإذا ماتوا إنتبهووا )) .. وحينها ترى عمرك أعوامك شهورك أيامك ساعاتك لحظاتك ترى الماضى وترى أمس وترى كل شىء وتقول .. ليتنى فطنت لحقيقة الحياة .. وفطنت أن الحياة ما هى إلا سهم واااااااااحد ليس معى غيره فليتنى أرميت به كله فى كبد الهدف الصحيح وما إنشغلت بدموع أمس وإكتئاب اليوم الذى قبله ووجع المصاب وجهد البلاء ..

فها هو رجل مات فى زمان رسول الله وعندما مات ردد كلمات ما فهمها أحد من الواقفين فقال : ليته كان كاملا .. ليته كان جديدا .. ليتهم كانوا الإثنين .. فسألوا رسول الله عن تفسير هذه الكلمات فقال بأبي هو وأمى .. إنه حين موته تذكر مواقف ثلاثه

تذكر يوماوهو يسير فيه فقابله فقير يسأله ثوب يرتديه فكان الرجل معه ثوبين واحد جديد وآخر قديم .. فإحتفظ لنفسه بالجديد وأعطى القديم للفقير (( لذا قال ليته كان الجديد ))

وتذكر يوم أن سأله سائل أن يُطعمه وكان لا يمتلك سوى رغيف واحد .. فقسمه نصفين فأكل نصفه وأعطى للفقير نصفه (( لذا قال ليته كان كاملا ))

وتذكر يوم أن أعطى لفقير يسأله دينارا وأبقى آخر فى جيبه فتمنى الأن لو كان أعطاه الدينارين (( لذا قال ليتهم كانوا الإثنين ))

سبحان الله ...

الرجل ما أخطىء‍‍‍‍‍ .‍‍‍‍‍‍‍‍
ولكنه إشتاق أن يزيد

ولكنه تمنى أن لو كان أعطى المزيد ...

فما بالكم بآخر .. وقف عند إشارة مرور من إشارات الحياة .. وظل ينتظر عندها وينتظر وينتظر وتمر الأيام وهو ينتظر يتذكر الماضى وكيف أنه كان بقلب صافى ناقى وأمنياته غاليه ولكن صادمته الدنيا وظل يفكر فلا يزداد إلا تحسرا وبكاءا وتضيييعا لحاضره .. فبربكم يومها حين يفيق فى قبره ماذا سيقول ؟؟

لربما يقول : ليتنى تحركت .. ليتنى أغمضت عينى عن قيود الأرض وعيوبها قليلا ،، ليتنى أكملت المسير ،، ليتنى قدمت ولو القليل ، فاليوم أنا وحدى هنا فى قبري فلا نفعنى من بسببه إنصدمت من الدنيا ولا نفعنى من بسببهم فشلت فى ماضىّ وظللت أشعر بخيبة أمل طووال حياتى ... ولا نفعنى أحد ...وماأقساها من تأسفات لحظتها،

وليست هذه هى كل فلسفة الموت .. بل إن هذا ملمح سريع من وسط أمواج فلفسة الموت ... لأعرج به مسرعا ممسكاً بقلوبكم وأعينكم معى وأسأل الله الفتح من عنده لتروا معى .. كيف يُسلمنا الموت من أيدينا إلى فلسفة أخرى




تحياتى kepoo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شجره الدر
دراع المعلم اليمين
دراع المعلم اليمين
avatar

عدد الرسائل : 1683
العمر : 29
الموقع : i believe i can fly..i belive i can touch the sky
تاريخ التسجيل : 28/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: انا بحسد الموتي   الجمعة فبراير 13, 2009 1:05 pm

SANDY كتب:
ازيك يا شجرة وحشتيني اوي
وبجد الكلام صحيح مؤثر اوي بس متشائم اوي ومتفائل اوي برضه هاتقولي ازاي؟
اقولك انه متشائم لانه بيفكر في الموت وهو بيحب اذا كان الحب اصلا حياه ده مثلا
ثم هو ضمن منين انه في موته يرتاح مش يمكن يدخل النار
بس انتي عندك حق اننا لازم نعرف فلسفة الاخرين يمكن نستفيد منها
Sad Smile

ساندي وحشانا كتييييييييير

عاوزين نشووووووفك زي زمااااااان

ووحشتنا مواضيعك ياقمر

وبجد بشكرك جدا جدا عيل ردك اللي اسعدني

وفعلا احنا لازم يكون لينا فلسفه في الحياه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شجره الدر
دراع المعلم اليمين
دراع المعلم اليمين
avatar

عدد الرسائل : 1683
العمر : 29
الموقع : i believe i can fly..i belive i can touch the sky
تاريخ التسجيل : 28/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: انا بحسد الموتي   الجمعة فبراير 13, 2009 1:10 pm

safsofa كتب:
بجد واضح انه كتاب جااااااااامد اوى يا شجرتى
انا بجد لازم اقراه
وشكرا على المواضيع اللى دايما بتشد انح للثقافه يوم بعد التانى
بجد انا بستفاد منك كتير اووووى

ميرسي يا صافي ياقمر منوره التوبيك بجد

وياريت فعلا تبحثي عن الكتاب وتقري فيه لانه كتاب جامد جدا فعلا

وتسلمي يا حبيبه قلبي نورتي التوبيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شجره الدر
دراع المعلم اليمين
دراع المعلم اليمين
avatar

عدد الرسائل : 1683
العمر : 29
الموقع : i believe i can fly..i belive i can touch the sky
تاريخ التسجيل : 28/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: انا بحسد الموتي   الجمعة فبراير 13, 2009 1:13 pm

نونيا كتب:
موضوع جميل بجد ياشجره بس فى حاجه ان الواحد عشان يستمتع بالموت اوى كده يبفى لازم بجد فى الدنيا يعمل لاخرته لان محدش حيبقى ميت وهو مبسوط كده الا اللى بجد عمله كويس وصالح
ونايس توبيك ياقمر

عندك حق يا نوني لازم الانسان

تكون حياته واعماله صالحه لاننا مش عارفين امتي هنموت

وعلشان كده الانسان لازم يكون دايما علي استعداد للموت في اي لحظه

وبشكرك جدا يا نانا علي رأيك اللي اسعدني جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شجره الدر
دراع المعلم اليمين
دراع المعلم اليمين
avatar

عدد الرسائل : 1683
العمر : 29
الموقع : i believe i can fly..i belive i can touch the sky
تاريخ التسجيل : 28/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: انا بحسد الموتي   الجمعة فبراير 13, 2009 1:17 pm

Fighter pilot كتب:
[b] اولا بحيكى يا شجرة على موضوعك المهم دا ... وانا عندى رد لهذا الموضوع يارب يعجبكم ...



لكل شىء حولنا فلسفه .. والفلسفة هى علم البحث عن الحقيقه .. إذن فلننظر للحياة لنرى فيها كيف أن الخلق كلهم جميعا يسيرون فى إتجاه يدفعهم للقبور .. يتجهون للأمام .. يتجهون لزيادة فى العمر وشيبٌ فى الرأس .. يتجهون لضعف من بعد قوة ... فالحياة كلها تسير فى هذا الإتجاه .. تسير فى إتجاه الموت !!.. أو لنقل كما قال الله تعالى (( والشمس تجرى لمستقرٍ لها ،، ذلك تقدير العزيز العليم )) .. وإن كانت الشمس هى رمز النهار والحياة تجرى لمستقر لها لنهاية لها فهو بالأحرى كناية للبشر أنهم كذلك يجروون لمستقرٍ لهم .. ونهاية لهم .

لذا قال العقلاء .. ما مضى فات .. فلا تحبس نفسك فى سجن الماضى لأن زنزانة الماضى تُطوى فى حضن الأيام وتُدفن تحت غبار الأعوام ... فالمتمسك بعجز أو هزيمة مر بها فى ماضيه وتوقف عندها وشعر دائماً أنه لن يستطيع أن يعود تارة أخرى .. فهو بذلك قد أضاع حاضره بماضيه .. وتظل فلفسة الحياة تخبرنا .. أن الحياة لن تتوقف .. فلتضيعها كما شئت وكيف شئت .. ولكن يظل ركب الحياة يسير للأمام فينتهى من عمرك يوم جديد ويومين وثلاثه وشهر - ولن يعودوا أبداً- وأنت لا زلت متمسك بقصة عجز مرت بك فى ماضيك

شعرت بعدها أنه الموت قد أصابك وأنه العجز قد نخر عودك .. لما ؟! .. ألا تدرون أن الحياة لا تتوقف ولن تتوقف .. فإن أخطأنا أمس فلنتب اليوم .. وإن إنهزمنا أمس فلننتصر اليوم أو غداً .. المهم أن ندرك أن .. ما مضى فات .. ولا يصح أن أقف أمام مقبرته باكي العين طوووال العمر لأنى بهذا أدفن معه حاضري هباءا منبثاً .. وفجأه سينتهى بي ركب الحياة وألقى الموت قد تسلمنى من يمينى وعن شمالى ,, فحينها أندم وأقول ليتنى ما أطلت البكآء على هاتيك الموقف .. ليتنى ما توقفت .. ليتنى أعطيت .. ليتنى حاولت ولو بالقليل .. فصدق من قال .. لا تستقل القليل فالمنع أقل .. أى لا تقل : أمس إنهزمت وإنجرحت وأصابتنى الدنيا بشظاياها وعدت لا أقدر على شىء .. وعدت لا أنفع فى شىء .. بل قم وتحرك وحاول ولو فى شىء قليل وحاول ولو بأقل مما كنت عليه ولا تستقل القليل فإن المنع أقل وإن وقوفك عند مقبرة الماضى أقل .. فلتعطى الحاضر كما أعطيت الماضى ولو بأقل مما كنت عليه ولكن المهم أن لا تتوقف .. وأن تفطن لحقيقة الحياه . ولا تنسى أنك فى كل الأحوال تسير فى ركب الحياة الذى لن يتوقف بل يسير قدما حتى يوصلك للمرحلة الذى تليه.

وهى الموت ... وللموت فلسفته .. كما أن للحياة فلسفتها .. فالموت مرحلة توقيف .. كمن يوقفك على حدود بلد ما ويسألك عن ID أو بطاقتك أو جواز سفرك .. ليرى هو على أى مكان تعبر .. فهل يسمح لك أن تدخل البلد الذى تريد ءامنا مطمئنا ؟؟

أم سيرى أنك لا يصح أن تدخلها لأنك غير مستوفى الشروط المعروفه فلا يدخلك إياها ؟؟

هكذا الموت - هكذا أراه- مرحلة توقف .. مرحلة تقف فيها مع نفسك وقفة حقيقة (( الناس فى غفلة ،، فإذا ماتوا إنتبهووا )) .. وحينها ترى عمرك أعوامك شهورك أيامك ساعاتك لحظاتك ترى الماضى وترى أمس وترى كل شىء وتقول .. ليتنى فطنت لحقيقة الحياة .. وفطنت أن الحياة ما هى إلا سهم واااااااااحد ليس معى غيره فليتنى أرميت به كله فى كبد الهدف الصحيح وما إنشغلت بدموع أمس وإكتئاب اليوم الذى قبله ووجع المصاب وجهد البلاء ..

فها هو رجل مات فى زمان رسول الله وعندما مات ردد كلمات ما فهمها أحد من الواقفين فقال : ليته كان كاملا .. ليته كان جديدا .. ليتهم كانوا الإثنين .. فسألوا رسول الله عن تفسير هذه الكلمات فقال بأبي هو وأمى .. إنه حين موته تذكر مواقف ثلاثه

تذكر يوماوهو يسير فيه فقابله فقير يسأله ثوب يرتديه فكان الرجل معه ثوبين واحد جديد وآخر قديم .. فإحتفظ لنفسه بالجديد وأعطى القديم للفقير (( لذا قال ليته كان الجديد ))

وتذكر يوم أن سأله سائل أن يُطعمه وكان لا يمتلك سوى رغيف واحد .. فقسمه نصفين فأكل نصفه وأعطى للفقير نصفه (( لذا قال ليته كان كاملا ))

وتذكر يوم أن أعطى لفقير يسأله دينارا وأبقى آخر فى جيبه فتمنى الأن لو كان أعطاه الدينارين (( لذا قال ليتهم كانوا الإثنين ))

سبحان الله ...

الرجل ما أخطىء‍‍‍‍‍ .‍‍‍‍‍‍‍‍
ولكنه إشتاق أن يزيد

ولكنه تمنى أن لو كان أعطى المزيد ...

فما بالكم بآخر .. وقف عند إشارة مرور من إشارات الحياة .. وظل ينتظر عندها وينتظر وينتظر وتمر الأيام وهو ينتظر يتذكر الماضى وكيف أنه كان بقلب صافى ناقى وأمنياته غاليه ولكن صادمته الدنيا وظل يفكر فلا يزداد إلا تحسرا وبكاءا وتضيييعا لحاضره .. فبربكم يومها حين يفيق فى قبره ماذا سيقول ؟؟

لربما يقول : ليتنى تحركت .. ليتنى أغمضت عينى عن قيود الأرض وعيوبها قليلا ،، ليتنى أكملت المسير ،، ليتنى قدمت ولو القليل ، فاليوم أنا وحدى هنا فى قبري فلا نفعنى من بسببه إنصدمت من الدنيا ولا نفعنى من بسببهم فشلت فى ماضىّ وظللت أشعر بخيبة أمل طووال حياتى ... ولا نفعنى أحد ...وماأقساها من تأسفات لحظتها،

وليست هذه هى كل فلسفة الموت .. بل إن هذا ملمح سريع من وسط أمواج فلفسة الموت ... لأعرج به مسرعا ممسكاً بقلوبكم وأعينكم معى وأسأل الله الفتح من عنده لتروا معى .. كيف يُسلمنا الموت من أيدينا إلى فلسفة أخرى




تحياتى kepoo


اقتباس :
وتظل فلفسة الحياة تخبرنا .. أن الحياة لن تتوقف .. فلتضيعها كما شئت وكيف شئت .. ولكن يظل ركب الحياة يسير للأمام فينتهى من عمرك يوم جديد ويومين وثلاثه وشهر - ولن يعودوا أبداً- وأنت لا زلت متمسك بقصة عجز مرت بك فى ماضيك

شعرت بعدها أنه الموت قد أصابك وأنه العجز قد نخر عودك .. لما ؟! .. ألا تدرون أن الحياة لا تتوقف ولن تتوقف .. فإن أخطأنا أمس فلنتب اليوم .. وإن إنهزمنا أمس فلننتصر اليوم أو غداً .. المهم أن ندرك أن .. ما مضى فات .. ولا يصح أن أقف أمام مقبرته باكي العين طوووال العمر

بجد مش عارفه اقولك ايه بجد يا كيبووووو علي اضافتك المهمه دي

وبجد انا استفدت منهااااااا اوي اوي وعجبتني جدا الجزئيه اللي اقتبستها دي

لان فعلا مش صح ان الانسان يفضل يبكي علي اللبن المسكوب

ولازم الانسان ميبص للاناء من الناحيه الفارغه

وبجد بكرر شكري ليك مره تانيه واتمني اشوف ليك الكثير والكثير من المواضيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انا بحسد الموتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قهوه انح :: Anna7wyyy 3la tooooool :: شويه جد بقي-
انتقل الى: